أخبار حول العالم

رجل يفعل المستحيل ليرى والده في ظل أزمة كورونا

تموز 01 , 2020

لم يستطع فيروس كورونا أن يحول بين رجل ووالده البالغ من العمر 90 عاماً، فقد ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن رجلاً في السابعة والأربعين من عمره ويدعى خوان باليسترو قد أبحر من جزيرة بورتو سانتو البرتغالية عبر المحيط الأطلسي مدة 85 يوماً لرؤية والده المسن في الأرجنتين.

بدأ خوان رحلته البحرية في منتصف شهر آذار بعد أن ألغت الأرجنتين الرحلات الجوية الدولية للركاب بسبب تفشي فيروس كورونا.

لم يحتمل خوان أن يقضي هذه الأوقات بعيداً عن والده وعائلته، فقام بتحميل مركبته الشراعية بمعلبات التونة والفواكه والأرز، ثم أبحر عبر الأطلسي، فهو بحار متمرس من عائلة تحترف الملاحة والإبحار.

وفقاً للتايمز، حذرت السلطات البرتغالية باليسترو من أنه قد لا يتمكن من العودة إذا هو غادر في رحلته، كما حاول العديد من أصدقائه ثنيه عن قرار الإبحار، لكن دون جدوى، فباليسترو كان مصمماً على ذلك.


الصورة من صفحة خوان على إنستغرام

ساعده إيمانه في التغلب على الجوع والوحدة والخطر ونقص الوقود وكل الصعوبات التي واجهته، وتعلم كما قال أن يتواضع في كل شيء حتى نهاية الرحلة.

بعد أن وصلت قصة باليسترو إلى وسائل الإعلام قرر أن ينشئ صفحة له على إنستغرام ليوثق مغامرته هذه.

وعندما وصل إلى مسقط رأسه في الأرجنتين في تاريخ 17 من شهر حزيران، انتظر مدة 72 ساعة في الحجر حتى وصلته نتيجة فحص فيروس كورونا السلبية، ليجتمع بعد ذلك بعائلته أخيراً.

وصف باليسترو ما عاشه خلال هذه المغامرة كلها بأنه كان تماماً كالحلم.   

مدهش حقا ما أقدم عليه هذا الرجل في سبيل لقاء والده التسعيني، فالأبناء دائماً قادرون على العطاء والبر وإسعاد أمهاتهم وآبائهم بكل الطرق والوسائل مهما كانت الظروف. قد لايكون ذلك تماماً على طريقة باليسترو الجنونية، لكنهم بالتأكيد لن يعدموا الوسيلة!  

 

*مصدر المقال من موقع jpost.com