العلاقات

٥ أسباب ستدفعك للذهاب في رحلة مع والدتك كل عام!

تموز 25 , 2019
سلوى نجيب

تخرجت من كلية الصيدلة من جامعة القاهرة بتقدير عام جيد جدًا، حصلت على دبلوم في مكافحة العدوى، كان لديها شغف كبير في القراءة في جميع ا...المزيد

"البنت سر أمها"هذه المقولة صحيحة تمامًا، هناك علاقة خاصة جدًا تجمع بين البنت وأمها لا تشبها أي علاقة أخرى، تزداد قوة هذه العلاقة كلما تقدمت الأم والابنة في العمر، تشعر فيها الابنة بمسؤلية كبيرة تجاه والدتها وترغب في تقديم كل سبل السعادة لها.

تتفنن الابنة في إسعاد والدتها بكل الطرق سواء بتقديم الهدايا أو بالزيارات المستمرة أو بمساعدتها في كل شؤونها الخاصة، لكن ربما لم تفكر أبدًا في الذهاب معها إلى رحلة سواء رحلة طويلة أو قصيرة !!

تعتقد الابنة أن الأم لن تسعد بهذه الرحلة أو أن الذهاب إلى رحلة معًا ليس شيء مهمًا جدًا وهناك أشياء أهم منه بكثير، تابعي معي في هذا المقال لتعرفي" لماذا يجب أن تذهبي في رحلة مع والدتك كل عام؟"

1.ستخرجان عما اعتدتما فعله في الأيام العادية وستواجهان أشياء جديدة معاً

قديمًا قالوا " في السفر سبع فوائد" لكن اعتقادي الشخصي أن السفر يحتوي على فوائد أكثر من ذلك بكثير، ستواجهان معًا – أنتِ ووالدتك- العديد من المواقف غير المتوقعة، وستحتاجان إلى إتخاذ قرارات سريعة وجريئة وتجربة أشياء جديدة عليكما ربما لأول مرة.

ستضيف هذه التجربة المزيد من الإثارة والبهجة، وتترك لديكما العديد من الذكريات السعيدة والمضحكة، وتحسن العلاقة وتخفف من التوتر بينكما.

2. ستتعلمان الكثير عن بعضكما

ربما تقولين في نفسك ما هذه السخافة؟ أنا وأمي نعرف كل شيء عن بعضنا البعض، نعم هذا صحيح لكن في السفر ستتعرفان على شخصيتكما الحقيقية بعيدًا عن كونكما أم وابنتها، سيكون لديكما المزيد من الوقت للحديث الطويل بالإضافة إلى التجارب الجديدة التي ستواجهكما وتكشف عن العديد من جوانب الشخصية التي لم تظهر من قبل.

3. ستخططان وتبنيان شيئاً مميزاً خاصاً بكما وحدكما

سواء كانت رحلة كبيرة خارج البلاد لفترة طويلة نوعًا ما أو رحلة قصيرة داخل مدينتك، سيكون  شيء مميز خاص بكما تتطلعان إليه  وتخططان له طوال العام وتنتظران قدوم موعد الرحلة بفارغ الصبر.

ربما تقترح عليك والدتك بعض الأماكن التي ترغب في زيارتها وتتوصلان معًا إلى رحلة ترضي جميع الأطراف وتترك البسمة والسعادة على الوجوه.

4. ستحظيان بتفاهم أكبر بينكما

سفرك مع والدتك يختلف كثيرًا عن السفر مع الغرباء أو حتى مع صديقاتك، فأفضل ما في الأمر أنه يمكن لكلًا منكما قول رأيه بصراحة وصدق بدون خوف من غضب الآخر، قد تتفقان في جدول الرحلة مثل الذهاب إلى منتجع صحي أو الجلوس على البحر لفترات طويلة.

 في بعض الأحيان ربما تفضلين القيام ببعض الأنشطة التي لا تفضلها والدتك ولا تقدر على القيام بها مثل ركوب بعض الألعاب الخطرة، في هذه الحالة ستتحدثان معًا بهدوء وتصلان إلى حل بدون أن يتضايق أي منكما أو يسيء فهم الآخر.

5. ستحظيا بوقت ثمين وذكريات رائعة

الحياة تمضي سريعًا، يكبر الصغار ويفارقنا الأحبة لذا اصنعي وقت خاص بك مع والدتك لا يشاركك فيه أحد، تحدثي إليها وأدخلي على قلبها السعادة والسرور، وأشعريها بأهميتها في حياتك وأنه لا يمكن لأحد مهما كان أن يحتل مثل مكانتها في قلبك.

هذا الأمر سيؤثر على سعادتكما وستصنعان ذكريات مميزة خاصة بكما، وعندما تعودان إلى حياتكما المعتادة ستشعران بشيء مختلف ومميز.

شاركينا تجربتك في هذا الموضوع؟ هل سبق لكِ الذهاب في رحلة ممتعة برفقة والدتك؟ وهل واجهتكما العديد من المواقف الطريفة والممتعة؟


اقرئي أيضاً:
الفكرة التي جعلت التحضير للسفر مع عائلتي أكثر سهولة!
نصائح للسفر وقضاء الإجازة مع طفلك ذوي الاحتياجات الخاصة
السفر مع طفلين – مغامرة حقيقية!
السفر مع ابني متعة حياتي
6 خطوات أساسية لجعل السفر أسهل مع أطفالكم