الحمل

٥ نصائح من ممرضة في قسم الولادة عن الولادة القيصرية

شباط 21 , 2018

أنا أسمع دائماً وأرى الخوف في أعين الأم الحامل التي ستخضع لعملية ولادة قيصرية، وأنا أتفهم ذلك تماماَ. ومن الطبيعي أن يكون لديك الكثير من التصورات والأسئلة، "هل سوف تتركين ببطن مقسوم إلى قسمين كمساعد لساحر سيئ في إحدى عروض السحر!" أو "سيكون الأمر أسهل من الولادة الطبيعية؟" ما يقلقكِ هو الكثير من المجهول حول هذه الولادة! وصلتني العديد من التساؤلات عبر البريد الإلكتروني حول الولادة القيصرية. لذا سأقدم هنا خمسة نصائح حولها التي يمكنها طمأنتكِ قليلاً:

  • 33٪ من غالبية حالات الولادة تنتهي في الخضوع إلى العملية القيصرية. وهذا يعني بضعة أشياء:
    • الكثير من النساء يخضعن لها، من الجيد أن تسألي من حولك، صديقة أو قريباتك عن تجاربهن السابقة حتى يمكنك تخيل ما يحصل في غرفة العمليات وراقبي حياتهن بعدها سترينها طبيعية وكأن شيئاً لم يحدث.
    • نقوم بها بشكل متكرر ونعرفها من جميع الجوانب، فلا تقلقي ستكون كل الأمور جاهزة والبيئة من حولك آمنة وسليمة لاستقبال طفلك الجديد. من الصحيح أن هناك بعض مخاطر للعملية، ولكنها قليلة ونادرة، وبما أن نسبة إجراء مثل هذه العمليات عالية فهذا يساعد في زيادة سرعة التصرف عند حدوث أي مضاعفات من قبلنا.
  • تتم معظم العمليات القيصرية على شكل شق عرضي في الأسفل. وهذا يعني أن الندبة الناتجة ستكون تحت خط منطقة البيكيني الخاص بكِ.

مع تطور تقنيات قطب الجروح والتجميل، سيكون من الصعب أن تترك أثراً واضحاً بعد التعافي، ولن يزعجك وجودها.

  • قبل الجراحة سوف تحتاجين لتحضير نفسك وإزالة الشعر.

يمكنكِ القيام بذلك في المنزل بالطبع، ولكن إن كنت تعبة ولم تستطيعي ذلك فنحن سنعاونك ونساعدك في إزالته قبل العملية، نحن نعلم أن بعض الحوامل لا يستطعن القيام بذلك بسبب كبر بطونهن أو لآلام مفاصلهن. ومن الجدير بالذكر إن كنتِ تخططين للقيام بذلك في المنزل، تأكدي من استخدام شفرة حلاقة آمنة.

  • تتم معظم العمليات القيصرية باستخدام تخدير للعمود الفقري،

سيكون هذا الأمر بالنسبة لكِ مشابه تقريباً لإبرة الإيبديورال -إن كنتِ قد جربتها من قبل- إلا أنها تختلف اختلافات بسيطة يكون مسؤول عنها طبيب التخدير. ما تفعله هذه الطريقة هو أنك ستشعرين بالخدر بسرعة عالية لمدة ٢-٣ ساعات ومن ثم تعودين إلى طبيعتك. من الجميل، أنه سيتسنى لك رؤية طفلك على الفور وضمه إلى صدرك.

  • نعم، هنالك عمليات ولادة قيصرية طارئة إلا أنها نادرة الحدوث إلى حد ما.

عادة ما تتم هذه العمليات تحت التخدير العام ولا يفضل وجود الزوج في الغرفة معك أثناء الجراحة لأسباب طبية. ولكنه سيستطيع أن يلتقي طفله بعد ولادته والاطمئنان عليك. وفور استيقاظك ستتمكنين من الاحتفال بالمولود الجديد.

 

نصيحتي الأخيرة: نحن كممرضات نعرف أنك تشعرين بالخوف، نريد أن نجيب على اسئلتكِ وأن نكون داعمين لكِ. لذلك لا يوجد سبب لشعوركِ بالتوتر معنا. نحن هنا للمساعدة بأي وقت!