أسس تربوية

٤ طرق لتنمية عقل طفلك وطريقة تفكيره

شباط 14 , 2020
مايند ماترز "Mind Matters"

مركز تدريب للدماغ، مرخص من قبل BrainRx، المركز الرائد في مجال التدريب المعرفي في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يحرص...المزيد

كما ذكرنا في مقالنا السابق عن عقلية النمو، أن هذا النهج هو إحدى الطرق التي تعمل على تنمية وتطوير ذكاء أطفالك منذ سنواتهم الأولى. فهي تساعدهم على الإيمان بأن لا شيء مستحيل، وأن التعلم يأتي من التجربة والخطأ بجانب الممارسة.

هناك العديد من الأساليب التي يمكن اتباعها حتى يصل الطفل إلى عقلية النمو، وهنا سنذكر لكم ٤ طرق أساسية ستعمل على تطوير عقله وذاته في نفس الوقت.

١. قراءة الكُتب التي تَحتوي على قصص تملأها التحديات:
لا شيء أفضل من القراءة مَع طفلك، أمّا بالنسبة لأيّ نوع من الكتب، ننصحُكِ باختيارِ تِلك التي تحتوي على شخصيات متنوعة تواجهُ بعض التحدياتِ وَتُناقش استراتيجياتٍ مختلفة تدفعُ الطفل إلى التَّفكُر في كيفيةِ التَّغلب على الصعوبات التي تُطرح في الكتاب. ثُمَّ قوموا بقراءة ما فعلَتْهُ الشخصية وقارنوا بينَ الخطتين. فَبهذهِ الطريقة، سوفَ تُساعِدي طفلك على تَعّلُّم وضع استراتيجيات للتَّغلُب على التَّحديات التي تواجهه، فضلاً عن تحفيز عقلية تستطيعُ التعاملَ مع هذه التَّحديات.

٢. اختيار ملاحظاتك/تعليقاتك بطريقة تُحفِّزُ استراتيجية عقلية النمو:
توقفي عن استخدامِ عِبارات مِثل “أنت ذكي جداً” أو “أنت موهوب جداً” لِتشجيع طفلك عندما يُحقق ما هو متوقع منه أو ما تمنيتِ أن يَقومَ بِفعلِهِ. بدلاً مِنْ ذلك اطرحي مَجموعة مِنَ الأسئلة حولَ العمليةِ نَفسِها، وَمِنْ ثُمَّ امدحي جُهده وَقولي “شكراً لكَ على بَذلِ هذا الجُهد الكَبير في دراستك!”. وَعِندما تكونُ النتائج ليسَت كما توقعت مِنهُ، يُمكِنُكِ بِبساطة إِعطاؤه الوقت لإعادةِ تقييمِ العمليةِ بِرُمَّتها. وَكما ذكرنا يُفضَّل استخدام طريقة الاسئلة، على سبيلِ المثال: “ماذا كُنتَ ستفعل بِشكل مُختلف؟” أو “ماذا تعلمتَ مِن خطئكَ هذا؟”. سوف تساعدهُ هذه المنهجية على مَعرفةِ ما يُمكِنُهُ القيامُ بِهِ، وَالتَّفكُر في حلولٍ مختلفة، وتطوير نَهج مماثل في التَّفكر واستخدام الحديث الذاتي في المستقبل. ما يَهمنا في الحقيقة ونحتاجه هو التركيزُ على العملية أكثر من النتيجة النهائية.

٣. كوني قُدوة لَه:
طبقي استراتيجية عقلية النمو وَتحفيزه أمامَ أطفالك. عندما نواجه نحنُ كآباء و أمهات تحدياً معيناً أو عندما نُخطِئ، يُمكِننا أن نتحدثَ مَع أطفالنا نَطلبُ مِنهم الحلولَ المُقترَحة. وَبهذهِ الطَّريقة، نؤكدُ لَهُم أنَّنا ننمو مِن خِلال التَّعلُّم مِن أخطائنا وَأن الجميع يُخطِئ. لا بأس إذا ما اخطأوا هُم كذلِك!

٤. الاعتراف بوجودِ العُيوب في الذَّات:
لَقد حانَ الوقت أن نعترفَ جميعاً بوجودِ عددٍ مِن العيوب ونقاط الضعف في داخلنا لطالما تهربنا منها. إذا كان طفلك لا يستطيعُ القيام بشيءٍ مُعين، لا تتجاهلي ذلِك، بَل حاولي إيجاد طُرُق مُختَلِفة للتَّغلُب عليها. وَذلك أَنَّ استخدام استراتيجية عقلية النمو يُساعِدُكِ على رؤية التحديات كَفُرَص لتحسينِ الذات.


اقرئي أيضاً: