قصص حقيقية

أسماء تنشر للعالم رسالة محبة

حزيران 16 , 2020
فريق أمهات360

الدليل الشامل للأمهات في العالم العربي

...المزيد

أجرت المقابلة: معالي جميل، من فريق أمهات ٣٦٠ أسماء هي أم لطفلين رائعين: سجا وبدر. سجا، هي طفلة جميلة ولدت بمتلازمة داون، وبدر طفل ذكي تم تشخيص حالته بالتوحد. أسماء هي رمز للتفاؤل والإلهام، رسالتها في الحياة نشر الوعي ومحاربة الصور النمطية المرتبطة بمتلازمة داون والتوحد في الشرق الأوسط. لديها مدوّنة شخصية تشارك بها حياتهم وترسل بها رسالة محبة للمجتمع.

two

هل من الممكن أن تعرّفينا على نفسك وعلى أطفالك؟
إسمي أسماء البلغيتي ، وأنا مغربية. متزوجة وأعيش في الكويت. أنا أم لطفلين رائعين، ابنتي سجى عمرها تسع سنوات، وابني بدر عمره سبع سنوات. ولدت ابنتي بمتلازمة داون وهي تستطيع الكلام. أما ابني فقد تم تشخيص إصابته بالتوحد، ولكنه لا يستطيع الكلام، حيث يقوم بالتواصل عن طريق الصور وذلك باستعمال اسلوب التواصل باستخدام الصور (PECS). لقد بدأ حديثاً بتقليد بعض الأصوات، مما أعاد لنا ولأخصائي النطق الأمل والتفاؤل بقدرته على الكلام في المستقبل. إن أطفالي أذكياء، ومرحون، وهم عنيدون في بعض الأوقات، لأنهم مثل كل الأطفال، وأنا أحبهم كما هم.

ما الذي دفعك للبدء بالتدوين؟
لقد بدأت المدونة لنشر الوعي ومحاربة الصور النمطية المرتبطة بمتلازمة داون والتوحد، لأنه مازال هناك أناس في زمننا هذا يعتقدون بأن التوحد يمكن علاجه بالتأديب الصارم، أو أن التوحد سببه النقص في حب الأم وحنانها.

ما هي أكثر المفاهيم الخاظئة انتشاراً حول متلازمة داون والتوحد؟
هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة والتحيز المرتبطان بمتلازمة داون، حيث أن هناك العديد من الناس في الشرق الأوسط يعتقدون أن الأطفال المصابين بمتلازمة داون لا يستطيعون الحصول على فرص التعليم والعمل كما هو الحال بالنسبة لنا جميعاً، أو أنهم لا يملكون القدرة على ممارسة الألعاب الرياضية والتميز فيها.
 

three

أنا أعتقد بأن مجتمعنا يقلل من إمكانيات أطفالنا ذوي الاحتياجات الخاصة. وبصفتي أم لطفلين منهم، فأنا أشعر أنه من واجبي أن أظهر للعالم ماهي قدراتهم وأن أشاركه نجاحاتنا وصراعاتنا، وأن أنشر رسالة محبة من خلال كل ذلك. لكي نتطور ونرتقي بنفسنا كمجتمع، علينا أن نثقف أنفسنا، وخصوصاً الشباب في منطقتنا، عن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل تعليمهم عن تقبل الآخر وتقبل اختلافاتنا بصدر رحب ـ لأن التشابه بيننا أكثر من الاختلاف. إن المجتمع الذي يضم ويحتضن جميع أفراده هو مجتمع صحي.

كيف غيرت تربية طفلين ذوي احتياجات خاصة مختلفة نظرتك للحياة والأمومة؟
لقد غيرت الأمومة نظرتي للحياة، وعلمتني كيف أكون صبورة  وأن أقدر متع الحياة الصغيرة، ولهذا أنا ممتنة جداً.
 

four

كيف هي العلاقة بين أطفالك؟ وهل بإمكانك أن تشاركينا بشيء يجعل أطفالك يشعرون بسعادة كبيرة؟
مثل كل الإخوة، فإن أطفالي يتمتعون برابطة جميلة. لدى سجى، زهرتي الجميلة، إحساس عالٍ بالأمومة، وهي تحيط أخاها الصغير بالحماية. وبما أنها تتمتع بهذا الإحساس، فهي تميل إلى تنبيه بدر عندما يرتكب الأخطاء. إن رؤية سجى وهي تعطف على الأطفال الصغار وعلى الحيوانات أمر يجلب لنا الكثير من السعادة. إنها طفلة تمتاز بالتصميم والقدرة على العمل بجد، وهي منظمة جداً، ورسامة رائعة، وخبازة مميزة. بدر طفل محب، وذكي ومرح، ولكن عندما يشعر بالملل فإن الجانب الشقي من شخصيته يطغى على تصرفاته. إنه يهوى قضاء الوقت مع أخته التي يحبها، وستجدهم دائماً معاً إما يلعبون أو يسترخون بجانب بعضهم البعض. في بعض الأحيان وعندما تكون سجى منهمكة باللعب بدماها، يقوم بمضايقتها عن طريق أخذ الدمى بعيداً عنها لجذب انتباهها. وبعكس ما قد يعتقد بعض الناس، فإن الأطفال المصابين بالتوحد قادرون على التفاعل وقد يبادرون باللعب، ولكنهم يفعلون ذلك بطريقتهم الخاصة. لدى ابني قوة تحمل تفوق تلك عند الرياضيين المخضرمين، فهو سباح ماهر، وقد بدأ لديه مؤخراً اهتمام بالأرقام.

ماذا تودين أن يعرف الناس في الشرق الأوسط عن متلازمة داون وعن التوحد؟
بما أنني أم فخورة لهؤلاء الأطفال الرائعين، فأنا أشعر أنه من واجبي أن أنشر الوعي وأظهر للعالم معدن أطفالنا الثمين.
من واجبنا كأهالي ومعلمين ومقدمين للرعاية أن نربي أطفالنا ونعتني بهم، ونعرضهم لكل التجارب في هذه الحياة، ونراقبهم وهم يكبرون ليصبحوا مستقلين بذواتهم، لأنه في النهاية لا أحد منا يستطيع النجاح من دون كل الدعم والحب.

تابعوا مدونة أسماء على: proudmomdiaries.com


اقرئي أيضاً: